قريه الشرجة هي ديرة الوفيان من ولد محمد من بني سالم من حرب تقع قريه الشرجة وسط الجبال بين المدينة المنورة وينبع غرب جبل الفقرة على مساحة كبيرة جداً من ارض منبسطه في المنتصف على الطريق الرابط بين المدينة المنورة ومحافظة بدر ومحافظة ينبع.

يقدر سكانها بثلاثة الآف نسمة تابعة لمحافظة ينبع بمنطقة المدينة المنورة تبعد عن المدينة من طريق الفقرة -طريق جبلي- 110 كلم وعن المدينة من طريق المسيجيد الخيف طاشا 170 كلم وتبعد عن محافظة بدر 95 كلم وعن محافظة ينبع 108 كلم وتبعد عن ينبع النخل 48 كلم غرب المدينة المنورة وشرق ينبع النخل وشمال محافظة بدر.

يوجد بها الكثير من المرافق الحكومية مثل مركز امارة ورئيسه شيخ قبيلة الوفيان من حرب أحمد بن سعيد الوافي.

اجواء قرية الشرجة حارة في الصيف الى معتدل وبارد في الشتاء.

تشتهر الشرجة بمناحل العسل والزراعة وتربية المواشي و ابار المياه متوفرة ومن بعض جبالها الشاهقة المضياق و عفجا و خشم الوكرة و المرواح و وسكاب و الهضبة و الطيبة و الشاجن و الرديح و الردوح و وعر و الحميا و زربوط بينه وبينه و سليط و رينه و هضاض.

ومن اوديتها : وادي عفجاء و وسكاب و الطيبه و الردوح و الرديح و الراية و قعيعقان و من موارد المياة الجبلية لسكان الشرجة قديماً و بعضها لم ينقطع الى يومنا هذا السكابية و الرشيدية و العابدية و الصيغ و اللحايين و الجعفرة و ام طريق و الرصراصة و الرايكة و ام اثيبة و ام حميطة و الصفيراء و الحاء و الرزامية و تكثر بها أشجار السمر والسرح والمرخ.

يوجد في الشرجة كذلك الكثير من النقوش الثموديه على جبالها واحجارها ويوجد بها مباني أثرية و قديمة من الحجر الجبلي بنيت بسواعد رجالها الوفيان.

عدد المنازل اليوم في الشرجة 500 منزل تقريباً و عدد الابار 343 و عدد المزارع 117 و عدد الجوامع 4 و عدد المساجد 78 و مشهد واحد للعيد و عدد المدارس التي بنيت بسواعد الوفيان 2 واشترك في بنائها جميع الوفيان و أحد هذه المدارس كانت جميع المواد المستخدمة من مكة المكرمة و المدرسة الاخرى من حجر القرية.

واليوم يوجد بها مركز امارة و تتبعه عدة قرى وهي رهباء و ريع المشدي و الفارعة و يوجد مركز صحي وشبكة اتصالات ومدارس ابتدئي ومتوسط للبنين والبنات و ملاعب لكرة القدم و الطائرة و السلة و حديقة ترفيهية وطرق مسفلته لجميع الحارات وطريق مزدوج و ارصفة و إنارة لمدخل القرية ومقر لقبيلة الوفيان تتم فية مناسبات الأعياد والاحتفالات وملتقى القبيلة السنوي.

لكل قبيلة " وسم " - رمز أو علامة خاصة - يميزها عن بقية القبائل ، وتتعرض لعملية الوسم المواشي بأنواعها ، والرواحل ، وكذلك البضائع التي تنقلها عبر الصحراء ، فإذا نفقت واسطة النقل ومات مرافقو القافلة ، وظلت البضاعة في الصحراء والفقر ، تبقى محمية لا تمتد لها يد طالما أنها تحمل " وسم " القبيلة .

 

وقد تكون لإحدى القبائل " أوسمة " يختص بكل واحد منها فخذ أو بطن . ومع ذلك فالوسم الخاص بها معروف لدى كافة القبائل المجاورة ولا يمكن تجاهله .

 

ووسم قبيلة " الوافي " عبارة عن خطين متعامدين وبجوارهما من اليمين خط عمودي :

وسم القبيلة

 

ومن الأملاك التي توسم أيضا بوسم القبيلة الصخور للدلالة على مناطق حدود القبيلة وكذلك فوهات الآبار الخاصة بالري وسقاية مواشي القبيلة.

لكل قبيلة من القبائل صيحة أو نداء خاص بها يسمى " النخوة " يستغيث به أفراد القبيلة عندما تشتد المعركة ، ويهدف البدوي من وراء " النخوة " إثارة الرعب في نفس عدوه كما تمكنه من أن يميز بين العدو وبين الصديق ، فالصديق حينما يسمع نداء " النخوة " يتجاوب معه فورا ، ويسارع الوقوف بجانب صديقه أو حليفه الذي ألف ذلك النداء.

 

فقبيلة " الوافي " لها نداء كسائر قبائل حرب وهو :

حرب ياربعي .. وهذا يعتبر نداء لتجميع قبيلة حرب فقط.

شبابه ياربعي .. وهذا النداء لتجميع قبيلة حرب وأحلافها قبائل عتيبة وزهران.

 

أما في ظل حكم آل سعود - ادامه الله علينا - فغابت هذه الحروب التي تستوجب مثل هذه النداءات والصيحات وانتهت العنصريه القبلية التي فتكت بكثير من الرجال لأسباب قد لا تستحق نشوب مثل هذه الحروب والمعارك.

تتفرع القبيلة إلى 11 فرع وتسمى خوامس مرتبين حسب عدد الفراقة * وهم :

   
  
  
  
  
 
* الفراق في عرف القبيلة هو من بلغ سن 16 من عمره ، حيث يكون عندها مساهما في سداد الديات والخصومات المستحقة على القبيلة من الأطراف الآخرى.

تتوزع ديار قبائل حرب في الحجاز بين مكة المكرمة والمدينة المنورة على طول الساحل من الجنوب إلى الشمال ، وإن كان البعض نزح فيما بعد إلى جنوب شرق المدينة المنورة وسكنوا في مناطق القصيم وما حولها.


اما ديار قبيلة " الوفيان " فهي في سفوح جبال الفقرة الغربية في منطقة بين ينبع والمدينة المنورةً تسمى "الشرجة". وتسكن قبيلة الوفيان في مكة المكرمة وبعضهم في مدينة ينبع وبعضهم في محافظة جدة.


 وفيما يلي خريطة تبين توزيع القبائل في الجزيرة العربية ومن ضمنها قبيلة حرب :

ديار قبيلة حرب

تعتبر قبيلة " الوفيان " من أحد بطون ولد محمد ، وهم - ولد محمد - فرع من قبيلة ميمون من بني سالم من حرب ، وحرب قبيلة خولانية قحطانية ، تنسب إلى حرب بن سعد بن سعد بن خولان ، إرتحلت قبيلة حرب من جنوب الجزيرة سنة 131 هـ ، واستقرت فيما بين الحرمين الشريفين ، وسيطرت على تلك البلاد منذ القرن الثالث الهجري تقريباً إلى عصرنا هذا ، بحيث تعد هذه القبيلة الآن أقوى القبائل في الحجاز ، وأوسعها دياراً ، وأكثرها فروعاً .

 

وفيما يلي جدول يبين تسلسل قبيلة الوافي من حرب :

نسب القبيلة

جميع الحقوق محفوظة .. لـ "قبيلة الوافي" © 2017