لقد قامت قبيلة الحوافا من ولد محمد بحفل تكريمي ولمسة وفاء للأيادي البيضاء التي ساهمت في إعتاق رقبة ابنهم عوض بن عيد الحويفي في يوم الأربعاء ليلة الخميس الموافق 24/4/1434هـ وذلك في قصر الوجدان بالمدينة المنورة وكان الشيخ أحمد بن سعيد بن حمدان الوافي شيخ الوفيان من قبيلة حرب أحد المدعوين للحضور وكان في معية الشيخ كل من الشيخ مسعد بن سعيد الوافي ومحمد بن سعيد الوافي وعبد الهادي بن سعيد الوافي وغازي بن سعيد الوافي وفيصل بن سعيد الوافي ومحمد بن مسعد الوافي وأحمد بن مسعد الوافي وبسام محمد الوافي

حيث أقامت قبيلة الحوافا حفلا خطابيا بدأ بآيات من الذكر الحكيم للقارئ عبد الله حضرم الحويفي ومن ثم كلمة وطن للأستاذ عبد الرحمن غازي الحويفي ومن ثم كلمة للشيخ عناد بن فارس الحويفي نيابة عن قبيلة الحوافا شكر فيها الله سبحانه على تحقيق المساعي النبيلة وتيسير الأمور ومن ثم شكر جميع من ساهم في خدمة قضية ابنهم عوض الحويفي ورحب بالجميع وكانت هناك كلمة للشيخ عبد الله بن محمد بن نحيت شكر الله فيها على فضله وجوده وقدم أخلص التحايا للرجال الذين وقفوا مع القضية وساهموا فيها بالمال أو بالنفس. وبعد ذلك كان للشعر دوره في إضفاء الحماسة والفرحة داخل القاعة حيث كان لكل شاعر تأثيره الخاص على الموجودين ومن أبرز هؤلاء الشعراء: عايش الزبالي ومخلد السحيمي وعوض طالع الحربي ومرعي رشيد الحسيني وغيرهم من الشعراء.

وقبل انتهاء الحفل الخطابي قام الشيخ عناد بن فارس الحويفي نيابة عن قبيلة الحوافا بتكريم شيوخ القبائل التي ساهمت في خدمة القضية ومعه الشيخ عبد الله بن محمد بن نحيت حيث تم تكريم الشيخ أحمد بن سعيد الوافي بدرع وسيف من قبيلة الحوافا من ضمن المكرمين الذين تجاوز عددهم المئتين مكرم. وبعدها تناول الجميع طعام العشاء على مائدة قبيلة الحوافا وأعقب ذلك رقصات شعبية ساهم فيها الجميع تعبيرا ودلالة على الفرحة التي غمرت الجميع.

لقد قام الشيخ أحمد بن سعيد بن حمدان الوافي بإهداء هذا التكريم لجميع أبناء قبيلة الوفيان كبيرهم وصغيرهم.

تصوير: أحمد مسعد الوافي
إعداد: محمد مسعد الوافي

جميع الحقوق محفوظة .. لـ "قبيلة الوافي" © 2017